EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

نحن ننتمي إلى أبرشية السماء! شهادة متزوّجين على متن طائرة

“إنّ زواجنا سيكون معبّرًا لكلّ ثنائيي العالم الذين لم يتزوّجوا بعد. سيساعد ذلك ويشجّع الناس على الزواج. نحن ننتمي إلى أبرشية السماء”. هذه شهادة التشيلية باولا بوديست بويز، 39 عامًا، وكارلوس تشوفاردي إلورياجا، 41 عامًا، مضيفا الطيران اللذان احتفل البابا بزواجهما الكنسي على متن الطائرة التي تقلّه من سانتياغو إلى إكيك في 18 كانون الثاني 2018.

إنّ هذا الزواج الذي تمّ على متن الطائرة لثنائي متزوّج أصلاً من ثمانية أعوام مدنيًا قد احتلّ العناوين الكبيرة في الصحف. ويشهد الثنائي في هذا الصدد لإذاعة TV2000: “أردنا أن نلتقط صورة مع البابا. رأيناه بالقرب منا فأخبرناه بأننا تزوّجنا مدنيًا وبأنه لدينا ولدان ونرغب في أن نحصل على بركته. سألَنا إن كنا تزوّجنا في كنيسة فأجبناه بأننا عجزنا عن ذلك لأنّ الكنيسة التي كنا ننوي الزواج فيها في 17 كانون الثاني 2010 قد دمّرها الزلزال يوم زواجنا”.

وتابعا: “سألنا من جديد: “هل تريدان أن أزوّجكما كنسيًا؟ هل أنتما واثقان؟ فأجبناه نعم على الفور. ثم قال لنا بإنه يجب أن نبحث عن الشهود وللحال ذهبنا لنبحث عن رئيس شركة الطيران لاتام وهكذا بدأ الاحتفال الصغير. فأمسكنا بيدي بعضنا بعضًا وسألنا البابا ما إذا كنا نحبّ بعضنا بحقّ ونرغب في أن يستمرّ هذا الزواج إلى الأبد. قلنا له نعم، هذا ما نرغب به”.

ثم قال لنا البابا ممازحًا: “هل الزوجة هي التي تأمر بينكما؟ إذًا الزواج يسير بشكل تام!” كل شيء كان عفويًا. إنّ البابا اقترح علينا الفكرة ونحن وافقنا. ففكرة أن يزوّجنا البابا على متن الطائرة هو أمر لا يمكن أن نقارنه بأي شيء آخر، إنه أمر رائع!”

زينيت 19/1/2018