EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

رسائل كنسية

بمناسبة الذكرى المئويّة الأولى لتأسيس المعهد الحبري الشرقي وجّه قداسة البابا فرنسيس رسالة إلى الكاردينال ليوناردو ساندري عميد مجمع الكنائس الشرقية كتب فيها: لقد أراد سلفي المكّرّم، قبل نصف قرن من القرار المجمعي في الكنائس الشرقيّة "Orientalium Ecclesiarum"، أن يلفت الاهتمام إلى غنى الكنائس الشرقيّة الرائع بتأسيسه هنا في روما في الخامس من تشرين الأول أكتوبر عام 1917 للمعهد الحبري الشرقي. ولهذا التأسيس عاد البابا بندكتس السادس عشر إلى الانفتاح على الشرق والذي بدأ مع المؤتمر الق
قرر البابا فرنسيس إنشاء أبرشيتَين جديدتَين تابعتَين لكنيسة السريان المالانبار بالهند، وعيّن عليهما أسقفَين جديدَين كما قرر توسيع نطاق الأبرشيتين الأخريين القائمتَين أصلا. وقد ترافق هذا الإجراء مع رسالة وجهها البابا إلى الأساقفة الكاثوليك في الهند شدد فيها على ضرورة تعزيز التعاون بين الأساقفة معتبراً أن تواجد أساقفة من طقوس عدة في الأبرشيات الهندية نفسها يمكن أن يشكّل حافزاً للشركة والشهادة. وذكّر البابا في رسالته بأن تاريخ المسيحية في الهند يعود إلى البشارة التي حملها القديس
"الحق يحرّركم". أخبار مزيّفة وصحافة سلام هو موضوع اليوم العالمي الثاني والخمسين للاتصالات الاجتماعية 2018 ويتعلّق بالأخبار المزيّفة أي المعلومات التي لا أساس لها والتي تساهم في خلق وتعزيز استقطاب قويٍّ للآراء.ونقرأ في بيان صادر عن أمانة السرّ للإتصالات إنّه تشويه للوقائع ويحمل انعكاسات على صعيد التصرفات الفرديّة والجماعيّة. وفي إطار بدأت فيه الشركات الرائدة في عالم التواصل الاجتماعي وعالم المؤسسات والسياسة تواجه هذه الظاهرة، تريد الكنيسة أيضًا أن تقدِّم إسهامها من خلال التفكي
صدرت عصر أمس الثلاثاء الإرادة الرسوليّة للبابا فرنسيس "Summa Familiae Cura" والتي من خلالها يؤسس المعهد اللاهوتي الحبري يوحنا بولس الثاني من أجل العلوم في الزواج والعائلة والتابع لجامعة اللاتران الحبريّة، والذي يحلُّ مكان المعهد الحبري يوحنا بولس الثاني للدراسات حول الزواج والعائلة والذي تأسس بواسطة الدستور العقائدي "Magnum Matrimonii sacramentum" في السابع من تشرين الأول أكتوبر لعام 1982.وبحسب ما نقرأ في الإرادة الرسوليّة سيشكّل هذا المعهد في إطار المؤسسات الحبريّة مركزًا أك
صدرت عصر أمس الثلاثاء الإرادة الرسوليّة للبابا فرنسيس "Summa Familiae Cura" والتي من خلالها يؤسس المعهد اللاهوتي الحبري يوحنا بولس الثاني من أجل العلوم في الزواج والعائلة والتابع لجامعة اللاتران الحبريّة، والذي يحلُّ مكان المعهد الحبري يوحنا بولس الثاني للدراسات حول الزواج والعائلة والذي تأسس بواسطة الدستور العقائدي "Magnum Matrimonii sacramentum" في السابع من تشرين الأول أكتوبر لعام 1982.وبحسب ما نقرأ في الإرادة الرسوليّة سيشكّل هذا المعهد في إطار المؤسسات الحبريّة مركزًا أك
احتفالاً بالذكرى المئوية الأولى لوفاة القديسة فرانشيسكا كابريني وجّه قداسة البابا فرنسيس رسالة للرئيسة العامة لمرسلات قلب يسوع الأقدس كتب فيها تشكّل الذكرى المئوية الأولى لوفاة القديسة فرانشيسكا سافيريو كابريني أحد الأحداث الأساسيّة التي تطبع مسيرة الكنيسة في هذا العام إن كان لعظمة شخصيّتها التي نتذكّرها وإما لآنيّة موهبتها ورسالتها ليس للجماعة الكنسيّة وحسب وإنما للمجتمع بأسره.تابع الحبر الأعظم يقول لقد قبِلَت القديسة فرانشيسكا سافيريو كابريني من الله دعوة إرساليّة يمكن اعتب
بمناسبة افتتاح المؤتمر المسكوني الدولي الخامس والعشرين للروحانيّة الأرثوذكسيّة والذي تنظّمه جماعة "Bose" بالتعاون مع الكنائس الأرثوذكسيّة من السادس وحتى التاسع من أيلول سبتمبر الجاري تحت عنوان "عطيّة الاستقبال" وجّه قداسة البابا فرنسيس رسالة للمشاركين كتب فيها إن موضوع هذا العام آنيٌّ ومُعبِّر. صحيح أن الاستقبال هو عطيّة، لأننا قد نلناه أولاً: نحن ضيوف في عالم خُلق من أجلنا وينبغي علينا حمايته، ولكننا أيضًا مجرّد عابري سبيل وغرباء على هذه الأرض لأننا ضيوف قد دُعينا وهناك من ي
بمناسبة انعقاد المعرض الدولي لعام 2017 في الأستانة تحت عنوان "طاقة المستقبل"، والذي يشارك فيه أيضًا الكرسي الرسولي من خلال جناح مخصص له يحمل عنوان "طاقة من أجل الخير العام: الاعتناء ببيتنا المشترك" وجّه قداسة البابا فرنسيس رسالة للمشاركين كتب فيها من الأهميّة بمكان أن نفكّر بجدّيّة ومسؤوليّة حول الأساليب التي من خلالها ستستعمل البشريّة، خلال السنوات القادمة ومن خلال التقنيات الجديدة والمُبتكرة، موارد الطاقة التي نالتها كعطيّة وإرث مُشترك. علينا أن نعمل لكي تكون الطاقة في خدمة
نُشرت في روسيا خلال الأيام القليلة الماضية رسالة عامة كتبها بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل لمناسبة الذكرى المئوية الأولى لانعقاد مجمع موسكو وذلك خلال عامي 1917 و1918. هذا المجمع الذي سمح بولادة بطريركية موسكو من جديد بعد قرنين على إلغائها من قبل الإمبراطور بطرس الكبير. وأوضح كيريل أن البطريركية خضعت للإصلاح بعد القرون الصعبة التي عاشتها خلال الثورة البولشيفية في العام 1917 والحرب الأهلية التي تبعتها ومن ثم في ظل النظام الشيوعي. وشدد رأس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية على ضرورة ن
"اعملوا من أجل الوحدة" هذه هي الدعوة التي وجهها البابا فرنسيس إلى أهالي بيرو لمناسبة الزيارة الرسولية التي سيقوم بها إلى هذا البلد الأمريكي اللاتيني في شهر كانون الثاني يناير من العام المقبل. وجاءت دعوة البابا هذه في رسالة فيديو وجهها إلى سكان بيرو وقام بنشرها الكاردينال جان لويس سيبرياني تورني رئيس أساقفة العاصمة ليما. عبّر البابا فرنسيس في رسالة الفيديو هذه عن رغبته الكبيرة في زيارة هذا البلد وقال لمواطنيه: "إنكم شعب يملك موارد كثيرة" لافتا إلى أن أجمل مورد يمكن أن يحصل علي
لمناسبة اليوم العالمي للسياحة الذي يُحتفل به في السابع والعشرين من شهر أيلول سبتمبر من كل عام أصدر الكاردينال بيتر توركسون، رئيس الدائرة الفاتيكانية المعنية بخدمة التنمية البشرية المتكاملة، رسالة استهلها مشيراً إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت العام الجاري 2017 "سنة دولية للسياحة المستدامة من أجل النمو". وكتب نيافته أن المنظمة العالمية للسياحة تبنّت هذا القرار وجعلت منه شعاراً لليوم العالمي للسياحة لهذا العام. بعدها سلط الكاردينال توركسون الضوء على أهمية ظاهرة السياح
وجه قداسة البابا فرنسيس رسالة إلى الشباب البرازيليين لمناسبة لقاء في مزار أباريسيدا المريمي يومي التاسع والعشرين والثلاثين من تموز يوليو عام 2017 في إطار مبادرة احتفالاً بالمئوية الثالثة لإيجاد تمثال العذراء مريم سيدة أباريسيدا في نهر بارايبا دو سول. وذكّر الأب الأقدس بالرسالة التي وجهها لمناسبة اليوم العالمي الثاني والثلاثين للشباب 2017 وقال إن مريم العذراء هي مثال ثمين للشباب. كما وذكّر البابا فرنسيس بزيارته مزار أباريسيدا المريمي لمناسبة المؤتمر الخامس لمجلس أساقفة أمريكا
صدرت عصر أمس الثلاثاء الإرادة الرسولية "Maiorem hac dilectionem" للبابا فرنسيس والتي من خلالها يؤكِّد الأب الأقدس أن تقدمة الحياة هي حالة جديدة للبدء في عملية إعلان التطويب والقداسة وهي تختلف عن الاستشهاد وبطوليّة الفضائل. وحول هذه الإرادة الرسوليّة أجرت إذاعة الفاتيكان مقابلة مع المونسينيور إنريكو ديل كوفولو عميد جامعة اللاتيران الحبريّة.قال المونسينيور إنريكو ديل كوفولو إن الرسالة الجوهريّة هي هذه: تقدمة الحياة قد أصبحت حالة جديدة للبدء في عملية إعلان التطويب والقداسة وهي ت
وجّه قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء رسالة للمشاركين في المنتدى الدولي حول التعليم المسيحي في الأرجنتين كتب فيها عندما أصرَّ على القديس فرنسيس أحدُ أتباعه كي يعلّمه أن يبشِّر أجابه: "يا أخي، نحن نبشِّر عندما نزور المرضى ونساعد الأطفال ونطعم الفقراء". وبالتالي نجد في هذا الدرس الجميل دعوة ورسالة أستاذ التعليم المسيحي.تابع الأب الأقدس يقول إن التعليم المسيحي أولاً ليس عملاً أو مهمّة خارجة عن شخص أستاذ التعليم المسيحي، وإنما أن يكون المرء أستاذ تعليم مسيحي فهذا يعني
(RV) Le Pape François a rendu public ce midi un Motu Proprio, avec application immédiate, établissant un nouveau critère pour les béatifications et canonisations : l’offrande de la vie. Ce nouveau «cas d’espèce» s’ajoute aux deux situations déjà prises en compte dans les dossiers : le martyre, et l’héroïcité des vertus. Ce document, qui fait suite à des débats tenus lors de l’assemblée plénière de la Congrégation pour les causes des saints en septembre 201