EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الكنيسة العالمية

عقد مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي الدكتور غريغ بورك مؤتمراً صحفياً بعد ظهر أمس الأربعاء في دار الصحافة الفاتيكانية أطلع خلاله الصحفيين على جلسات الاجتماع الثاني والعشرين للكرادلة المستشارين. قال بورك إن مجلس الكرادلة التأم أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء بحضور جميع الكرادلة الأعضاء باستثناء الكاردينال الأسترالي جورج بيل مشيرا إلى أن البابا فرنسيس حضر الاجتماعات كافة لكنه غاب عن جلسة الأربعاء الصباحية بسبب المقابلة العامة مع المؤمنين. و
حنان الله كميزة خاصة به هو محور العظة التي ألقاها قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الخميس في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان والتي استهلّها انطلاقًا من القراءة الأولى التي تقدّمها لنا الليتورجية اليوم من سفر النبي أشعيا ومن المزمور الذي نقرأ فيه: "… مَراحِمُهُ تَشمَلُ كُلَّ خلائِقِهِ". إنَّ الصورة التي يقدّمها أشعيا هي صورة إله يكلِّمنا كما يكلِّم الأب ابنه، وحنانه هو حنان أب وأم، كما يذكّرنا أيضًا: "هَل تَنسَى المَرأَةُ رَضِيعَهَا فَلاَ تَرحَمَ
أجرى قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء مقابلته العامة مع المؤمنين في قاعة بولس السادس بالفاتيكان واستهل تعليمه الأسبوعي بالقول نستعيد مسيرة التعاليم حول القداس ونسأل اليوم أنفسنا: لماذا نذهب إلى القداس يوم الأحد؟تابع البابا فرنسيس يقول إن الاحتفال الإفخارستي يوم الأحد هو جوهر حياة الكنيسة. نحن المسيحيون نذهب إلى القداس يوم الأحد لنلتقي بالرب القائم من الموت لا بل لنسمح له أن يلتقينا ونصغي إلى كلمته ونتغذى من مائدته فنصبح هكذا كنيسة أي جسده
ترأس قداسة البابا فرنسيس عصر الثلاثاء في بازيليك القديس بطرس القداس الإلهي بمناسبة الاحتفال بعيد العذراء مريم سيّدة غوادالوبي شفيعة أمريكا اللاتينية وللمناسبة ألقى الأب الأقدس عظة قال فيها إن الإنجيل الذي أعلناه هو مقدِّمة نشيدَين كبيرَين: نشيد مريم المعروف بنشيد "تُعظِّم نفسي الرب" ونشيد زكريا، ويطيب لي أن أدعوه "نشيد أليصابات أو نشيد الخصوبة"؛ آلاف المسيحيين في العالم يبدؤون نهارهم منشدين: "مبارك الرب" ويختتمونه معلنين عظمته لأنه نظر بصلاح إلى
احتفل البابا فرنسيس صباح اليوم الاثنين بالقداس الصباحي ـ كما جرت العادة ـ في كابلة بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان. وتخللت الاحتفال الديني عظة للبابا توقف فيها عند أهمية تعزية الآخرين وقال إنه من الأسهل أن نعزي الآخرين من أن نتركهم يعزوننا. ولفت إلى أن الإنسان غالبا ما يشعر أنه ضحية للتهجم السلبي ويجد صعوبة في التخلّص من آثار الخطايا الموجودة بداخله، ويفضل غالبا الاحتفاظ بحالته هذه والبقاء بمفرده وحيداً، أو ممددا على الفراش شأن الرجل المق
  اخبار اليومالجمعة، 08 ديسمبر 2017 استنكر الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، القس الدكتور أوالف فيكس تفانيت، في بيان له القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، واعتبار مدينة القدس عاصمة إسرائيل.وأكد تفانيت قائلا: "أنه على الولايات المتحدة أن تلعب دور محوري لتشجيع ودعم المفاوضات البناءة بين السلطة الفلسطينية وحكومة إسرائيل لإحياء عملية السلام"، مشددا على أن فرض هذا القرار على وضع القدس لن يؤدي إلا إلى مزيد من
تلا البابا فرنسيس ظهر اليوم الأحد صلاة التبشير الملائكي مع وفود الحجاج والمؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان. توقف البابا في كلمته عند زمن المجيء الذي يسبق عيد الميلاد وقال إن هذا الزمن يدعونا إلى الاعتراف بالفراغ في حياتنا وبضرورة التخلي عن الغرور وترك فسحة للرب يسوع الآتي. وذكّر البابا المؤمنين بما قاله النبي أشعياء "صوت صارخ في البرية: أعدوا طريق الرب" ولفت إلى أن الفراغ في حياتنا قد يتمثل في غياب الصلاة أو عدم المواظبة عليها مشير
استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح الخميس في قاعة بولس السادس بالفاتيكان وفدًا من مدينة مونتي فرجينيه الإيطالية وأبرشيّة إيلك البولنديّة لمناسبة تقديم مغارة وشجرة الميلاد الموضوعتين في ساحة القديس بطرس وأطفال مؤسسة "Contessa Lene Thun" الذين نفَّذوا الزينة وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمة رحّب بها بضيوفه وقال في كلِّ سنة تحدِّثنا المغارة وشجرة الميلاد بلغتهما الرمزيّة، هما تجعلان مرئيًّا ما نعيشه من خبرة ولادة ابن الله. إنهما علامتين لشفقة الآب السما
استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الخميس في القصر الرسولي في الفاتيكان رؤساء وممثلي الإتحاد اللوثري العالمي وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمة رحّب بها بضيوفه وقال يمكننا اليوم أن نتذكّر معًا، كما يعلّمنا الكتاب المقدّس، ما فعله الرب بيننا، ونتوجّه بالذكرى بشكل خاص إلى اللحظات التي طبعت بشكل مسكوني سنة الاحتفال بذكرى الإصلاح اللوثري. لقد كان مهمًّا أن نلتقي في الصلاة لأنّ عطيّة الوحدة مع المؤمنين لا تأتي من مشاريع بشريّة بل تنبت وتزهر من نعمة ال
استقبل البابا فرنسيس صباح اليوم الخميس في قاعة الكونسيستوار بالقصر الرسولي بالفاتيكان وفدا من المجلس الوطني للكنائس في تايوان. وجه البابا لضيوفه الثلاثين كلمة استهلها مرحباً بهم ومعرباً عن سروره للقائهم في الفاتيكان. بعدها أشار فرنسيس إلى الزيارة الرسولية الأخيرة التي قادته الأسبوع الفائت إلى كلّ من ميانمار وبنغلادش، لافتاً إلى أنه تمكن من لمس الحيوية التي تميّز الشعوب الآسيوية، كما كان شاهداً على هذا الوجه المتألم للبشرية التي غالباً ما تُحرم من
أجرى قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء مقابلته العامة مع المؤمنين في قاعة بولس السادس بالفاتيكان واستهلَّ تعليمه الأسبوعي بالقول أريد اليوم أن أتحدّث عن الزيارة الرسوليّة التي قمت بها خلال الأيام الماضية إلى ميانمار وبنغلادش. لقد شكّلت عطيّة كبيرة من الله ولذلك أشكره على كلِّ شيء ولاسيما على اللقاءات التي تمكَّنتُ من القيام بها. أُجدِّد امتناني لسلطات البلدين وأساقفتهما على التحضيرات والاستقبال الذي حفظتموه لي ولمعاوني. أوجّه شكري أيضً
"التواضع هو موهبة جوهريّة في حياة المسيحي" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح اليوم الثلاثاء في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان والتي استهلّها من القراءة الأولى التي تقدّمها لنا الليتورجيّة اليوم من سفر النبي أشعيا وذكّر البابا في هذا السياق أن المسيحي هو نبتة صغيرة يحلُّ عليها "روحُ الرَّبّ: روحُ الحِكمَةِ والفَهم، روحُ المَشورَةِ والقُوَّة، روحُ العِلم وتَقوى الرَّبّ، وَتَتَنَعَّم بِمَخافَةِ الرَّبّ". هذه هي مو
كما تجري العادة، عقد البابا فرنسيس مؤتمرًا صحافيًا على متن الطائرة العائدة من بنغلادش إلى روما وتطرّق في خلاله إلى مسائل عديدة نذكر منها الروهينجيا والإسلام والتبشير في هذه البلدان وعلاقاته مع الصين.سئل البابا أولاً عن مسألة الروهينجيا، عن لفظ اسم الأقلية وحول كيفية نقل رسائلها ففسّر: “بالنسبة إليّ إنّ الأمر الأكثر أهمية هي الرسالة التي تصل” آخذًا مثال المراهق الطائش: إن أُغلق الباب بوجهنا فما من حوار ولا من رسالة. لذا رأيت أنه إن لفظت عبارة الرو
الأحد 03 كانون الأول 2017وطنية - إحتفلت الكنيسة الروسية الارثوذكسية بالذكرى المئوية الاولى لمجمع موسكو المحلي، الذي أعاد منصب البطريرك الى الكنيسة، وأطلق مجددا المجمعية في هذه الكنيسة بعد انقطاع استمر لثلاثة قرون، وسط حضور أرثوذكسي عالمي كبير، وتلبية لدعوة بطريرك موسكو وسائر روسيا، في قاعة الاجتماعات في كاتدرائية المسيح المخلص في العاصمة موسكو.ووفد البطاركة من سائر البطريركيات الأرثوذكسية برفقة لفيف من المطارنة والأساقفة والكهنة والشمامسة والعلما
اختتم قداسة البابا فرنسيس زياته الرسولية إلى بنغلاديش هذا السبت الثاني من كانون الأول ديسمبر بلقاء مع الشباب في معهد نوتردام في دكّا. ووجه كلمة للمناسبة قال فيها إن الشباب هم ممتلئون دائمًا حماسا. وحماس الشباب هذا مرتبط بروح المغامرة. وأشار إلى أن الشباب هم مستعدون دائما إلى التطلع إلى الأمام، وحثهم على المضي قدمًا في حماسهم هذا في الظروف الجيدة والسيئة، وأضاف: المضي إلى الأمام، لاسيما في الأوقات التي تشعرون فيها بأنكم مثقلون بالمشاكل والحزن. ولك