EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الكنيسة العالمية

C’était un peu la surprise ce dimanche place Saint Pierre. François vient de terminer la messe au cours de laquelle il a canonisé 35 bienheureux, tous d’Amérique centrale et latine, puis, juste avant la prière de l’angélus il annonce : «J’ai accueilli le désir de plusieurs conférences épiscopales de l’Amérique latine, ainsi que la parole de nombreux pasteurs et fidèles d’autres régions du monde, et j’ai décidé de convoquer une Assemblée
في تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم الأحد ترأس البابا فرنسيس قداسا احتفاليا في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان بحضور حشد غفير من المؤمنين وأعلن خلاله قداسة الشهداء: أندريا دي سوريفال وأمبروجيو فرنشسكو فيرّو، كاهنان أبرشيان، وماتيو موريرا، علماني، مع سبعة وعشرين من رفاقه؛ الشهداء المراهقون: كريستوفورو، أنتونيو وجوفاني؛ الكاهن فوستينو ميغيو مؤسس معهد بنات الرعاية الإلهية؛ الكاهن انجيلو دا أكري من رهبنة الأخوة الكبوشيين الأصاغر.تخللت الاحتفال الديني عظ
لمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين للتوقيع على الدستور الرسولي "وديعة الإيمان" من قبل البابا الراحل يوحنا بولس الثاني التقى البابا فرنسيس مساء الأربعاء بالمشاركين في لقاء ينظمه المجلس البابوي لتعزيز الكرازة الجديدة بالإنجيل. ألقى البابا خطابا للمناسبة شدد فيه على ضرورة الحفاظ على إرث الإيمان والحقيقة الذي نلناه من الآباء، مع تسليط الضوء على أهمية الرسالة المسيحية سائرين في دروب الحاضر الجديدة بفرح ورحمة وهذه المسؤولية ملقاة على عاتق الكنيسة
أجرى قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء مقابلته العامة مع المؤمنين في ساحة القديس بطرس واستهل تعليمه الأسبوعي بالقول سأتوقّف اليوم عند أحد أبعاد الرجاء وهو سهر الإنتظار. يشكّل موضوع السهر أحد الخطوط الأساسيّة في العهد الجديد، فيسوع يعظ تلاميذه قائلاً: "لِتَكُنْ أَوساطُكُم مَشدودة، ولْتَكُنْ سُرُجُكُم مُوقَدَة، وكونوا مِثلَ رِجالٍ يَنتَظِرونَ رُجوعَ سَيِّدِهم مِنَ العُرس، حتَّى إِذا جاءَ وقَرَعَ البابَ يَفتَحونَ لَه مِن وَقتِهِم".تابع الأب ال
لليوم الثاني على التوالي تدعونا الليتورجيا في القراءة الأولى للتأمّل حول سفر يونان الذي يشكّل حوارًا بين الرحمة والتوبة والنبؤة والعناد، ولكنّ الرحمة تنتصر على الدوام، وانطلاقًا من هذه القراءة استهلّ الأب الأقدس عظته في القداس الإلهي الذي ترأسه صباح اليوم الثلاثاء في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان مُلخِّصًا فيها قصّة النبي يونان الذي كان عنيدًا يريد أن يعلّم الله كيف ينبغي أن يتمَّ فعل الأمور، فرفض، في المرة الأولى، أن يقوم بالمهمّة التي أوكله
"علينا أن نعتني بالأشخاص الجرحى على مثال السامري الصالح" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح اليوم الاثنين في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان وحثَّ المؤمنين على التخفيف عن المحتاجين على مثال المسيح الذي لا زال يدفع من أجلنا.استهلَّ الأب الأقدس عظته انطلاقًا من الإنجيل الذي تقدّمه لنا الليتورجيا اليوم من القديس لوقا حول مثل السامري الصالح الذي، وعلى عكس الكاهن واللاوي، توقّف ليساعد الرجل الجريح الذي َوقَعَ بِأَيدي
Reutersالاثنين 09 تشرين الأول 2017   يقترب البابا فرنسيس من السماء هذا الشهر، حين يجري اتصالاً بمحطّة الفضاء الدوليّة. وأعلن الفاتيكان الاثنين، انّ البابا سيجري الاتصال في الخامسة مساءً (15:00 بتوقيت غرينتش) يوم 26 تشرين الأوّل. ولم يذكر الفاتيكان مزيداً من التفاصيل. ويدعم البابا أنشطة الأكاديميّة البابويّة للعلوم، التي تجمع دوريّاً علماء من مختلف أنحاء العالم، لتبادل الآراء في شأن موضوعات مثل تغيّر المناخ. ويتألّف ط
استقبل قداسة البابا فرنسيس هذا السبت في القصر الرسولي بالفاتيكان المشاركين في مؤتمر دولي نظمه مجمع الإكليروس، ووجه كلمة للمناسبة استهلها مرحِّبًا بالجميع في ختام أعمال هذا المؤتمر وقال إن موضوع التنشئة الكهنوتية هو أساسي لرسالة الكنيسة وأضاف أن التنشئة الكهنوتية تعتمد أولا على عمل الله في حياتنا، لا على نشاطاتنا. وأشار إلى أنه عمل يتطلب أن ندع الرب يحوّل قلبنا وحياتنا، مضيفًا أن ذلك يذكّر بالصورة البيبلية للطين في يدي الخزَّاف ( راجع إرميا 18، 1
استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الجمعة في القصر الرسولي بالفاتيكان المشاركين في مؤتمر دولي حول كرامة القاصرين في العالم الرقمي وللمناسبة وجّه الأب الأقدس كلمة رحّب بها بضيوفه وقال إن الاعتراف بكرامة كل شخص بشريّ والدفاع عنها هما أساس ومبدأ كل نظام إجتماعي وسياسي مستقيم؛ والكنيسة قد اعترفت أيضًا بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان كحجر الزاوية على درب تقدّم البشريّة الأخلاقي. وعلى هذه المبادئ نتّفق بشكل كامل وثابت وعلى أساسها علينا أن نعمل بتوافق
"إن الشخص الذي يستعيد جذوره هو شخص سعيد ولكن الشخص الذي ينفي نفسه بشكل نفسي يسبب أذى كبيرًا" هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح اليوم الخميس في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان وحثَّ الجميع كي يستعيدوا انتماءهم.استهلّ الأب الأقدس عظته انطلاقًا من القراءة الأولى التي تقدّمها لنا الليتورجيّة اليوم من سفر نحميا والتي تصف "جماعة ليتورجيّة كبيرة" إذ تخبرنا أنَّ الشَّعبُ كُلُّهُ قد اجتمع كَرَجُلٍ واحِدٍ في السّاحَةِ الّ
أجرى قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء مقابلته العامة مع المؤمنين في ساحة القديس بطرس واستهل تعليمه الأسبوعي بالقول أريد في هذا التعليم أن أتحدّث عن مرسلي الرجاء اليوم. يسعدني أن أقوم بذلك في بداية شهر تشرين الأوّل والذي تكرّسه الكنيسة بشكل خاص للرسالة ولاسيما اليوم في عيد القديس فرنسيس الذي كان مرسلاً كبيرًا للرجاء!تابع الأب الأقدس يقول إن المسيحي في الواقع ليس نبيّ بلاء وكوارث وإنما العكس لأنَّ جوهر إعلانه هو أن يسوع مات محبّة بنا وأن الل
ستقبل البابا فرنسيس ظهر اليوم الاثنين في قاعة كليمنتينا بالقصر الرسولي بالفاتيكان أعضاء المعهد الإيطالي للهبة لمناسبة الاحتفال بيوم العطاء 2017. وجه البابا لضيوفه المائة والخمسين كلمة استهلها مرحبا بهم ومعربا عن سروره للقائهم في الفاتيكان. هذا ثم أكد البابا أن العطية الأكبر التي منحها الله لكل واحد منا هي الحياة، وهي جزء من عطية إلهية أخرى هي الخليقة. وشجع فرنسيس الجميع على الاعتناء بالخليقة وحمايتها من التقهقر، كي نسلم الأرض إلى أجيال الغد بعد أ
بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي توجّه البابا فرنسيس إلى بازيليك القديس بيترونيو حيث تناول طعام الغداء مع الفقراء واللاجئين والمساجين، وقبل الطعام وجّه الأب الأقدس تحيّة للحاضرين قال فيها إنها لفرحة كبيرة أن أراكم كثيرين في هذا البيت! تمامًا كما في بيت أمِّنا العذراء، بيت الرحمة، الكنيسة التي تستقبل الجميع لاسيما الأشد حاجة لمكان يقيمون فيه. أنتم محور هذا البيت والكنيسة تريدكم في الوسط، لأنّ الكنيسة هي للجميع ولاسيما للفقراء.تابع البابا فرنسيس يقو
المحطة الثانية من زيارة البابا فرنسيس الرعوية إلى بولونيا كانت ساحة المدينة الكبرى حيث التقى الأب الأقدس بعالم العمل والعاطلين عن العمل والنقابات والتعاونيات، وقبل أن يتلو معهم صلاة التبشير الملائكي ألقى الأب الأقدس كلمة قال فيها: أنتم تمثّلون أطرافًا اجتماعيّة مختلفة، وغالبًا في نقاش حاد فيما بينها؛ ولكنّكم تعلّمتم أنه معًا فقط بإمكانكم أن تخرجوا من الأزمة وتبنوا المستقبل. وحده الحوار، كلٌّ بحسب مهاراته، يمكنه أن يسمح بإيجاد أجوبة فعّالة ومتجدّد
يقوم البابا فرنسيس هذا الأحد بزيارتين رعويتين إلى مدينتي شيزينا وبولونيا الإيطاليتين. يزور البابا شيزينا تلبية لدعوة أسقف الأبرشية المطران دوغلاس ريغاتّييري لمناسبة الذكرى المئوية الثالثة لولادة البابا الراحل بيوس السادس. كما شاء فرنسيس أن يلبي أيضاً دعوة رئيس أساقفة بولونيا المطران ماتيو ماريا زوبّي ويزور هذه المدينة لمناسبة المؤتمر الإفخارستي الأبرشي. غادر البابا الفاتيكان عند الساعة السابعة صباحاً على متن طائرة مروحية ووصل إلى مدينة شيزينا عند