EN | FR

مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان
اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام في لبنان
المركز الكاثوليكي للإعلام في لبنان

الكنيسة الإقليمية

في السادس عشر من تشرين الأول الحالي، افتتحت حراسة الأراضي المقدسة رسميًا احتفالاتها بمرور 800 عام على الحضور الفرنسيسكاني في الأرض المقدسة، بحضور الرئيس العام لرهبنة الإخوة الأصاغر، الأب مايكل بيرّي.وبمشاركة حارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون، والوكيل العام للحراسة الأب رمزي صيداوي، عبر الرئيس العام للرهبانية عن شكره لجميع الشركاء الذين يساعدون الحراسة في التزامها بمختلف المشاريع، مقدّمًا لهم ميداليات قيّمة.وإليكم ما قاله الأب مايكل بيرّي
يقوم بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك إبراهيم إسحق سيدراك بزيارة إلى روما هذه الأيام حيث شارك في سلسلة من اللقاءات التي نظمتها هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة من أجل تسليط الضوء على أوضاع المسيحيين في مصر لاسيما في أعقاب الموجة الأخيرة من الاعتداءات التي تعرضت لها ومن بينها الهجوم على كنيسة القديس جاورجيوس في طنطا وكنيسة القديس مرقس في الإسكندرية يوم عيد الشعانين ما أدى إلى سقوط حوالي خمسين قتيلا. وخلال زيارته للعاصمة الإيطالية قال البطريرك إسحق
روما/أليتيا) في ختام سينودس الكلدان الّذي عُقد في روما أصدر الآباء المجتمعون برئاسة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو البيان التّالي والّذي نشره موقع البطريركيّة الرّسميّ:“نودّ أن نتوجّه إليكم في هذه الظّروف الصّعبة والحرجة الّتي تمرّ بها بلادنا الحبيبة، معربين عن تضامننا واعتزازنا بكم.إننّا نقدّر عالياً ما قامت به قوّاتنا المسلّحة بجميع أصنافها ونحيّيها على انتصاراتها الباهرة وتحريرها المدن الواحدة تلو الأخرى، من قبضة تنظيم داعش الإرهابيّ، إنّ
“هجرة المسيحيين القسرية، إعادة إعمار القرى، عودة اللاجئين، حقّ الكنيسة، المسألة الليتورجية وراعوية الدعوات” مواضيع تطرّق إليها سينودس الكلدان الكاثوليك وعلّق عليها الحبر الأعظم، الذي أوصى بوحدة الرعاة فيما بينهم وبالوحدة مع الكنيسة اللاتينية، بدون أن ينسى نصيحة “كونوا رحماء كالآب”.وفي التفاصيل، استقبل البابا فرنسيس صباح الخميس 5 تشرين الأول أعضاء سينودس الكنيسة الكلدانية في الفاتيكان، بحسب ما نقلته لنا أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت. أمّا
الوفدالأربعاء, 04 أكتوبر 2017 كتب - عبدالوهاب شعبان:رحلة السائح تبدأ من العريش وتنتهى بدير المحرق.. والسياحة مطالبة بتذليل العقبات4000 شخص يزورون القاهرة عقب مباركة أيقونة العائلة المقدسةبرنامج الرحلة يضم 25 مسارًا بمسيرة 2000 كيلومتر بارك البابا فرنسيس الأول - بابا الفاتيكان - مسار العائلة المقدسة بمصر، صباح أمس خلال لقاء مع وفد مصرى برئاسة وزير السياحة يحيى راشد. واعتمد البابا مسار العائلة المقدسة كأحد مزارات الحج للمسيحيين ورحب الباب
 طوبى لفاعلي السلام لأنهم ابناء الله يدعون (متى 9:5)نص كلمة رؤساء الكنائس المسيحية في أقليم كوردستان في مؤتمر تجمع مسيحي العراقتعرض مسيحيو العراق بعد سقوط نظام صدام إلى سلسلة من الضربات الموجعة جداً بدءاً من هجمات القاعدة ومروراً بميليشيات الاحزاب الاسلامية وعصابات الجريمة المنظمة وإنتهاءً بعصابات داعش التي هجّرت قسراً شعبنا من الموصل وقُرانا في سهل نينوى، مع عدم جدية الحكومات التي جاءت بعد 2003 في الدفاع عن المكون المسيحي والمحافظه علي
القاهرة- تبدأ الكنيسة القبطية الكاثوليكية الاثنين برنامج الاحتفال بمرور 800 عام على وصول القديس فرنسيس الأسيزي لمصر ولقاءه بالسلطان الكاملوقال المتحدث باسم الكنيسة الاب رفيق جريش لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء ان “الاحتفالية تنطلق هذا المساء بكنيسة سان جوزيف، (وسط القاهرة) حيث يعرض ضمن برنامج الاحتفال فيلم عن زيارة القديس فرنسيس ولقاءه السلطان وذلك بقاعة المركز الكاثوليكي للسينما، ويحضر الحفل السفير الإيطالي (جامباولو كانتيني) والقاصد الرسولي (بر
خلال زيارته إلى رومانيا، عبّر بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للسّريان الأرثوذكس مار أغناطيوس أفرام الّثاني عن قلقه من اختفاء المسيحيّين في الشّرق.وقال في حديث خاصّ لتيلي لوميار: “أخاف من أن يتحوّل الوجود المسيحيّ في الشّرق على مّر السّنوات إلى تراث في المتاحف فقط”، مشيرًا إلى أنّ “هناك خطر حقيقيّ من انتهاء الوجود المسيحيّ المشرقيّ إذا استمرّ الوضع على ما هو عليه من تهجير واضطهاد”.وأكّد البطريرك أنّ دور المسيحييّن وجذورهم يبقى الأهمّ رافضًا تسميتهم ب
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  في عشاء نظمته مؤسسة إغاثة الكنيسة المتألمة العالمية بروما حضره أكثر من ثلاثين سفيرا اجنبيا معتمدا لدى الفاتيكان، بحضور الكردينال بياجينزا والسفير البابوي والوفد العراقي من الأساقفة والكهنة. وبطلب من المنظمة وجه البطريرك ساكو كلمة الى السفراء.شكرهم على حضورهم واهتمامهم بالوضع في العراق ثم تكلم عن التحديات والمخاوف والآمال مشبها الوضع بالنفق لكن في نهايته نور، والنور اقوى من الظلام، ثم اكد على أهمية الم
 دعا مطران حمص للسريان الأرثوذكس سيلوانوس بطرس إلى الحفاظ على الوجود المسيحيّ والسّريانيّ في ظلّ المرحلة الصّعبة الّتي تمرّ بها بلاد الفرات وحمص وحلب والشّام.وأوضح المطران بطرس في حديث لـ”تيلي لوميار”، أنّ الكنيسة تحاول تأمين الدّعم المادّيّ والمعنويّ وفرص العمل إلى أهل البلاد، مطالبًا المؤسّسات العالميّة بالتّحرّك.وفي سياق آخر، أكّد المطران بطرس أنّ تكريم بطريرك انطاكيا وسائر الشّرق للسّريان الأرثوذكس مار اغناطيوس أفرام الثّاني في رومانيا ع
الخميس 21 أيلول 2017   النشرة الدولية  صدرت الرسالة الرعائية الثانية لبطريرك ​انطاكيا​ وسائر المشرق للروم الارثوذكس ​يوحنا العاشر يازجي​ من دار البطريركية في دمشق، واشار فيها الى انكم "تذكرون أنني اتخذت "بالنعمة ننمو، وبالخدمة نسمو، وبالمحبة يتناسق البنيان" شعارا للخدمة البطريركية التي انتدبني إليها الروح القدس، من خلال انتخاب إخوتي مطارنة المجمع الأنطاكي المقدس. وقد حاولت من خلال هذا الشعار أن أشدد على كوننا مدعوين، ككنيسة من
19 أيلول 2017 النهارأزالت السلطات المحلية العراقية تمثالاً للسيدة العذراء من وسط مدينة البصرة في جنوب العراق، قبل ساعات من موعد تدشينه، بناء على طلب رئيس أساقفة الكلدان في المحافظة، خشية إثارة خلاف طائفي. وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة جبار الساعدي: "رفعت السلطات المحلية التمثال من مكانه استجابة لطلب الإخوة المسيحيين، كون صاحب الفكرة أراد نصب التمثال لغرض زعزعة الاستقرار". وكانت منظمة "أرمن البصرة للإغاثة والتنمية" التي نصبت
انه "صمت المجتمع الدولي" الذي يزعج أكثر الرئيس الاعلى لكنيسة السريان الارثوذكس في العالم البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني. "صمت دولي تجاه حروب هي أشبه بجرائم كبرى بحق الإنسانية، وعجز عن توفير الأمن والأمان للمدنيّين الأبرياء"، على قوله. من يقصدهم بكلامه هم "مسيحيو الشرق، خصوصا في سوريا والعراق، والذين يتعرّضون لاضطهاد هو الأعنف في التاريخ الحديث". هالة حمصيالمصدر: النهار15 أيلول 2017صمت دولي مخيب، "مستغرَب جدًّا خصوصا تجاه خطف المطرانين يو
الإثنين 18 أيلول 2017وطنية - ترأس البطريرك يوحنا العاشر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس قداس الأحد، في دير القديس جاورجيوس الحميراء البطريركي في وادي النصارى-سوريا.وعاونه في الخدمة المطران باسيليوس منصور متروبوليت عكار وتوابعها والأساقفة إغناطيوس سمعان وأثناسيوس فهد وديمتري شربك وإيليا طعمة وأفرام معلولي ولفيف الآباء الكهنة والشمامسة وذلك بحضور حشد كبير من مختلف المناطق غصت به كنيسة الدير.وأثناء القداس وبوضع يد البطريرك يوحنا نال الأخ
الفاتيكان – قال مسؤول فاتيكاني إن الاتفاق بين الكرسي الرسولي وإسرائيل “جاهز تقريبا” للتوقيع، وليس هناك سوى “بعض التفاصيل التي يجب تحديدها”.ويرتبط الإتفاق بتسليم السلطات الإسرائيلية للكنيسة، موقع ما يسمى علّية داؤد، أي المكان الذي تناول فيه المسيح العشاء الأخير مع تلاميذه وفقا للرواية الإنجيلية، والذي تدعوه إسرائيل (مقام النبي داؤد) في جبل صهيون بالقدس.وفي مداخلته خلال مؤتمر نظمه الفرع الإيطالي لمنظمة كاريتاس في روما، كشف المدبر الرسولي في القدس،